منوعات

هل السجدة في القران واجب

هل السجدة في القران واجب

هل السجدة في القران واجب،كثير من الناس يريدون معرفة حكم سجود التلاوة الموجودة في بعض آيات القرآن الكريم ، لأن القارئ أحياناً يكون متعباً أو في مكان لا يسمح له بالسجود وان سجدة التلاوة التي هي سنة مؤكدة وليست واجبة ومن المستحب السجود لهذه الايات التي بها سجدة اما ان تكون هذه السجدة في الصلاة او خارج الصلاة وعند سجود هذه السجدة يجب على السخص ان يكون على طهار في البدن والمكان ويكون مستقبل القبلة.

ما هو المقصور بسجدة التلاوة

تعتبر سجدة التلاوة هي السجود الذي يجب إجراؤه إذا قرأ المسلم آية فيها ذكر السجود في صلاته أم لا وتجدر الإشارة إلى أن هذا السجود يأتي قبل السجدة المحددة المرقمة أصلاً في الصلاة ومن الآيات التي تمون محتوية على السجدة قول الله تعالى:

  • “وَمِنْ آيَاتِهِ اللَّيْلُ وَالنَّهَارُ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ لَا تَسْجُدُوا لِلشَّمْسِ وَلَا لِلْقَمَرِ وَاسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي خَلَقَهُنَّ إِنْ كُنْتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ”.
  • يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ”.
  • وَلِلَّهِ يَسْجُدُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَظِلَالُهُمْ بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ”.
  • قُلْ آمِنُوا بِهِ أَوْ لَا تُؤْمِنُوا إِنَّ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ مِنْ قَبْلِهِ إِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ يَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ سُجَّدًا”.

هل السجدة في القران واجب

تعتبر سجدة التلاوة الموجودة في القران الكريم والتي هس سنة مؤكدة وليست واجبة، كما نص على ذلك في حديث عمر بن الخطابرضي الله عنه قال:”يا أيُّها النَّاسُ إنَّا نَمُرُّ بالسُّجُودِ، فمَن سَجَدَ، فقَدْ أصَابَ ومَن لَمْ يَسْجُدْ، فلا إثْمَ عليه”ولما قيل عن رسول الله صلى الله عليه وسلم:”قرأتُ على رَسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم (النَّجْمَ) فلم يسجُدْ فيها” مما يدل صراحة على سجدة التلاوة لأنها من السنن المؤكدة، لكن الرسول تركها ليبيّن جواز تركها.

هل يشترط الوضوء والطهارة لسجدة التلاوة

سجدة التلاوة يمكن اتمامها امافي الصلاة او في غير الصلاة إذا كان ذلك في الصلاة ، فإنه يكون مستوفيا لجميع شروط الصلاة في المقام الأول ، أما إذا كان السجود في غير وقت الصلاة ، فالراجح فيه من كلام الفقهاء يشترط أداءها ما يقتضيه صحة صلاة الطهارة من الجسد والمكان والقبلة لأنها في معنى وحكم صلاة النافلة، وبالتالي لا يجوز أن يؤديها من ل طاهر بدليل قول الإمام محمد بن عبد الله الحراشي”الْمَعْنَى سَجَدَ الْقَارِئُ مَعَ حُصُولِ شَرْطِ الصَّلَاةِ لَهَا أَوْ بِسَبَبِ حُصُولِ شَرْطِهَا مِنْ طَهَارَةٍ وَاسْتِقْبَالٍ وَسَتْرِ عَوْرَةٍ وَنَحْوِهَا وَبِهَذَا شَابَهَتْ الصَّلَاةَ وَلَمَّا كَانَتْ مِنْ تَوَابِعِ الْقِرَاءَةِ كَانَ لَهَا بِهَا أَيْضًا شَبَهٌ وَهُوَ عَدَمُ الْإِحْرَامِ وَالسَّلَامِ”.

 

وفي الختام نكون ثد اوجزنا اهم المعلومات الكافية حول موضوغ هل السجدة في القران الكريم واجبة وانها تعتبر من السنن المؤكدة وليس واجبو وان الاناس اذا صادفتهم هذه الايات التي يكون بها سجدات الوقوف عليها والسجود امر مستحب او سنة وليس واجب.

السابق
 متى تبدأ العشر الأواخر من رمضان
التالي
ما هو مذهب عبداللطيف الدعيج

اترك تعليقاً