ترند اليوم

من هي الفحم الفتاة الأوكرانية وقصتها بالكامل

من هي الفحم الفتاة الأوكرانية وقصتها بالكامل

من هي الفحم الفتاة الأوكرانية وقصتها بالكامل، لطالما أدت الحروب والنزاعات إلى جبهات عديدة للمقاومة ، تدافع عن حقهم في العيش بسلام ومن خلال هذا يتجلى الكثير من الناس كرموز لمقاومة شجاعتهم وتضحياتهم ، ومن بين هذه الرموز الفتاة الأوكرانية المعروفة “بالفحم” ، والتي تصدرت الأخبار عناوين الأخبار في النشرات الإخبارية ومنصات السوشيال ميديا باكملها

من هي الفحم الفتاة الأوكرانية

الملقب بـ “فحم” يمكن أن يكون قناصة أوكرانية وغير معروفة هويتها والتي تكون متعارفة بشجاعتها وثباتها ، ظهرت هذه الفتاة التي تبلغ من العمر عشرين عاما في صفوف المهاجمين الأوكرانيين كواحدة من القناصين المهرة ، واشتهرت بشجاعتها في القتال وتحفيزها لها مواطنين للدفاع عن أراضيهم ضد العمليات العسكرية التي تقودها روسيا ضد اوكرانيا، ونشرت أوكرانيا على فيسبوك صورا للفتاة القناصة ، ووجهها مخفي جزئيا بغطاء شماغ ، وسلاحها مغطى بشبكة مقنعة وبحسب ما ورد كانت في راحة ، لكن عندما غزت روسيا أوكرانيا في 24 فبراير ، عادت إلى الخدمة.

من هي الفحم الفتاة الأوكرانية وقصتها بالكامل
من هي الفحم الفتاة الأوكرانية وقصتها بالكامل

قصة الفحم الفتاة الأوكرانية

بدأت قصة القناصة الأوكرانية “الفحم ” في عام 2017 ، حيث التحق خلالها بقوات المشاة الأوكرانية  وتم تدريبها بشكل مكثف على استخدام القناصين وتمكنت هذه الفتاة الاوكرانية ليودميلا بافليشنكو من تحقيق أهدافها من خلال عمليات تدريبية مرهقة ومن ثم قاتل الفحم في الحرب الأولى ضد الانفصاليين في جمهوريتي لوغانسك ودونيتسك في شرق أوكرانيا ومنذ ذلك الحين اشتهروا بمهاراتهم في القنص ، لكن بعد دخول روسيا لأوكرانيا بهدف نزع سلاح الأوكرانيين وتغيير النظام بالقوة ، ظهرت “الفحم” كأحد رموز المقاومة ، كما تظهر في عدة مقاطع فيديو تحفيزية للجود الاوكران على حد تعبير الجنود  للقتال  ومن ثم أصبحت “الفحم” رمزًا مشهورًا للمقاومة الأوكرانية.

من هي ليودميلا بافليشنكو

ليودميلا بافليشنكو التي تعتبر من القناصين الاوكرانيين والتي عرفت بأنها أنجح قناص في التاريخ لُقبت بافليشنكو بـ “سيدة الموت” لقدرتها على استخدام اسلحة القنص ، وخدمت في الجيش الأحمر أثناء حصار أوديسا وحصار سيفاستوبول في المراحل الأولى من القتال على الجبهة الشرقية  بعد إصابتها في معركة بقذيفة هاون نُقلت إلى موسكو  للعلاج، وبعد أن تعافت من إصاباتها ، دربت المزيد من القناصين من الجيش الأحمر وكانت المتحدثة الرسمية باسم الجيش الأحمروبعد انتهاء الحرب عام 1945 ، تم تعيينها أول محققة في البحرية السوفيتية ، وتوفيت متأثرة بجلطة دماغية عن عمر يناهز 58 عامًا.

 

وفي ختام مقالنا نكون قد اوجزنا المعلومات المهمة حول موضوع من هي الفتاة الاوكرانية التي لقبت بالفحم وتحدثنا عن قصتها بالكامل وتعتبر القناصة ليودميلا بافليشنكو من اشهر القناصين الموجودين كانوا في اوكرانيا وانها تعرضت لقذيفة هاون في المعركة وبعدها نقلت لموسكو لتلقي العلاج وانها عينت باحثة في البحرية الاوكرانية.

السابق
علاج الصداع في رمضان
التالي
سعر ايفون 13 برو ماكس في السعودية

اترك تعليقاً